21.1.12

الخامس والعشرون.

يسقط يسقط حكم العسكر

احنا الشعب الخط الاحمر

احنا شباب عايزين حرية

مش عايزين مصر تتأخر

ولع ولع يا مشير

اضرب فينا مش هنطير

اعمل فيها وحش كاسر اعمل فيها حتى امير

هنفضحكم انتا وجيشك من مرتزقة ومن صراصير

لو فاكرين ان الجيش نايم فببشركوا الوضع خطير

مش كله في الجيش زيكم عالسلطة كلاب مساعير

لو كنتوا اخدتوا الاخوان والنور يبقى اخدتوا فطير

اقتل واسحل فينا كمان .. ولا أقولك في المليان

مهو عندكوا احنا مش ناس, شايفين اننا دبان

لكن الشعب مسيره يفوق والحقيقة مسيرها تبان

وفي وشكم دا هيثور ولا جيش يحمي ولا بيبان

يا جيش مصر اصحى وفوق متضربش في الميدان

يا مفتري انتا وهوا انتا القاضي والسجّان

انتا القاتل والمختل, انتا درع للجبان

للبنات كشوفات عذرية وكمان السحل هان

يعني شرفنا وعرضنا في الشارع ينفع يتهان؟؟!

اصحى وفوق انتا وهوا وصلونا للأمان

مش تسيبوهم يولعوا ويحرقوا في القرآن

دا ربنا ميرضاش بالظلم حتى يا جدعان

وانتا يا اخ منك له, عاجبك يعني الحال الآن

قاعد في بيتك وسايب جسم بناتنا هناك يبان

كل اللي انتا فالح فيه "على وضع مصر قلقان"

وبتشتم في الثوار وانتا مش عارف مين اللي خان

منزلتش شوفت ولا مره ولا حتى سألت انسان

كل اللي انتا شايفه صح, فيموتوا كمان وكمان

يا اخي اصحى وفوق استرجل, ولا انتا بقيت نسوان

حتى النسوان بقوا رجاله, وانتا في بيتك عامل تعبان

اصحى وفوق منك له قبل ما ترجع ايام زمان

ونلاقي ديكتاتور تاني ونشوف مالعذاب الوان

دانتا مصري ارفع راسك وانزل يلا عالميدان

12.11.09

The LasT


Suddenly I woke up, my body is shaking, sweaty and hardly breathing. Terrible sadness weighs over my chest. Looks like a bad dream. My mother always told me not to over eat before sleeping, as she says it causes nightmares.

I wiped my face with my hand to shake off sleep. I was surprised by the warm tears running down my cheeks. I jumped off my bed to look at my face in the mirror. It was distressed and my eyes were colored by the color of blood.
I hoped for GOD’s grace while trying to recall that bad dream. I wasn’t used to crying, but why was I crying in my sleep. As hard as I tried to remember, as fast as it slips away from my mind.
I tried to forget that atmosphere and sat at my computer’s screen. But the desire to watch any movies or even play any game as usual escaped me. For I always like to start my day with an action movie or a suspenseful episode from some show. But nothing could take away that distress or sadness. I logged on to my messenger. Since it is always a good idea to get out of reality and escape my troubles. Sadly it didn’t work.

I decided that I should go out with a friend. They say going out is always useful in states of desperation. I searched for a fresh jeans and an ironed shirt in the corners of my room. Yet I found none. I don’t even know why my clothes are everywhere but in the closet. At long last I found a jeans in barely a good state and a t-shirt that hasn’t yet moulded. I dressed up quickly trying to run away from that horrible mood, though we are still at the start of winter.
I started to think about my life while slackly walking down the street. Remembering my friend’s words about carelessness which is causing my life to go down the drain.

I remember my mother’s sad words and her prayer for me to get better. My father’s scowls “carelessness is the cause of your failure. Take care… It will change your life”

I draw a cigarette from the exported pack that almost eats away half my allowance. I light it up enjoying the smoke as it cleans up my mind from the terrifying thoughts. I start to feel a little better as I walk a little slower, remembering my uncle’s words “If you want to change, don’t cast your problems on life. Change your way of living”.

I never understood how someone can change his daily life to the opposite, I never changed. A driver cursing my existence when he almost over run as I carelessly cross the street. What a lame life. Noises almost melting my brains out… Traffic jam… Screams… Troubled faces…

That is what I see on my path. Life that lost all its colours. People that lost interest in life. In my head I hear a calm voice mingling with a new famous rock song. I try to listen to that voice. But the loud sound of the song overcomes anything else.

I sway with the lyrics that I know by heart. I take a look on my dear cigarettes, where one only remains. I put it in my mouth. Searching my pocket to find money for the next pack, while crossing the streets. Still my conversation with my dearest friend goes on my mind.
“Smoke will kill you one day. Have mercy on yourself. Didn’t the doctor prevent you from ever smoking?”
I reply with the same answer. We will all die. I can’t just quite it. I don’t have that power of will. I can give up food but can’t give smoking up.
Ha! Found it. 5 L.E., all what I had. Exactly what a pack is worth. Not too many steps separate me from the supermarket, which sits beside it on the pavement an old woman selling some vegetables worn out by the sun.

I crossed the first lane and stood their waiting for the chance to cross the second. This was the exact opposite to the first one. Then I found a girl standing beside me, carrying a little dirty bottle with water in it. She probably filled it from the cooler on the other side. Her clothes were worn out. A look of misery swept over her face. She was an innocent child to the extreme. A cry for help appeared on her eyes. I looked at the 5 L.E. … The girl’s face… My smoke that I haven’t yet lit up. But there was no competition. She can go to hell for all I care. I won’t give up my smokes. Even if she cried blood. I repeat the lyrics of the song as the distorted sound in my head fade to a whisper. I started to cross the road suddenly after finding a gap, evading the first car, while barely making from the second which the driver almost ran over my toes. I looked the other side. A lady tries to get up screaming at me. I was surprised and…

I took a turn to the other direction to find the little girl starting to cross the road. With another glance on the lady I understood everything. She was her daughter, bringing her some water from the other side of the road.

A car came down the street with a speed beyond what the limits. Towards the little girl. At this point, time froze. Remembering my nightmare as crystal as if that wall preventing me from remembering has melted down. I remember a beautiful little girl. She was my daughter. With my carelessness I let her die. I remembered the tears raining on my face like the winter’s rain. The song’s sound stopped in my head. Then a Qur’an verse rose in my mind. “””GOD never changes people until they change themselves first”””

I grabbed hard on the little girls’ hands trying to evade the car that almost squished me. The sound of squealing tires rose in the atmosphere. Deafening the ears. Her face was distressed but she was fine. She was shaking like a wet sparrow in the winter’s night. But she was alive. Her tears running down her face meeting my own. My body shock violently as her mother hugged her. A gathering of some people was around us. Some of them curse the careless drivers, clapping their hands. Others patting me on the back and encouraging the woman saying “She is sound”

The mother looked at me saying some mixed words with tears. But from her look I knew they were words of thanks for what I did. I crossed the street hastily thanking GOD for his mercy. I stopped for sometime before the supermarket. A smile came over my face as I was looking to the little girl. She was smiling back at me while grasping the 5 L.E.

My smile grew bigger as I take a look at my last smoke and threw it away continuing on my path.



Mohamed Gameel.
Cairo – Egypt

Translated by :
Mohamed Magdy

27.5.09

the match :)

المان وبرشلونه, اللي يعرفني يعرف اني مش مجنون كورة, بس مباراة على المستوى دا لازم الواحد يشوفها حتى لو بكره في امتحان, الدنيا كلها مستنيه تشوف ابداع الفريقين وخصوصًا ميسّي و رونالدو, يا رب مانشستر يكسب..

انا متوقع انه ينتهي 2/1 للمان ان شاء الله..

قولو يا رب..

--------------

حلوة الحياة جدًا لما تلاقي هدف وتكافح عشانه..

--------------

امتحانات عليها اللعنة..

اجرائات جنائية عشان التنفيذ الجبري على التشريعات الضريبية في القانون المدني والدولي الخاص..

--------------

حلوة الحياة جدًا لما تجرب تعيشها, وتستمتع بيها…

-------------

حد شاف فيلم تيرمنيتور سالفيشن, الله يخرب بيتك يا كريستيان بيل بجد نفسي اشوفه.. الجدع دا مقضيها افلام معديه هو وهيو جاكمان " نفسي اشوف وولفلرين كمان" جاكمان في حفلة الاوسكار اللي فاتت كان تحفه ابداعية.. خصوصًا بعد استراليا.. للي مشافوش.. شوفوه..

-------------

حلوة الحياة لما يكون في ups and downs ..

------------

9.1.09

هنعمل ايه يا حكومة؟


قد يرى البعض أني مخطئًا في الاستشهاد بما قاله الرئيس فيما يحدث الآن في فلسطين, ولكنه قد قال كلمة حق, "كفاكم استخفافًا بمقدرات وارواح ابنائها" ابناء شعب, ابناء دولة ستتحرر في يوم ما, وما سيحدث ان كل هؤلاء, كل من ماتوا غدرًا, سينتقم لهم شعب عانى نصف قرن ومازال يعاني..

يحذر من هذا الجميع, يحذر الجميع من ردود افعال ليست فلسطينية فقط, وانما عربية واسلامية, ردود افعال لأشخاص لم يعد بأيديهم شيئًا ليفعلوه وهم يروا الظلم مستشريًا متوغلا في النفوس, وهم يتابعون مئات يقتلون بدون وجه حق, مئات الأبرياء, منهم الاطفال ومنهم النساء.

بمعدل قتل لا يقل عن الخمسون شخصًا, تقتل اسرائيل يوميًا العشرات, تُسيل دماء عربية فلسطينية على أرض عربية فلسطينية, ولا يتحرك شخص لنجدتهم, لست أدعي اني العبقري الذي اكتشف حلا للأزمة الفلسطينية.

ولكني كمواطن مصري اطالب اولي الأمر, حكومتنا ان تخبرنا ما يمكننا ان نفعله بعيدًا عن الشعارات والندائات, وجه الرئيس مبارك كلمته للشعب كي لا يحاول احدهم استغلال الموقف الراهن في النيل من مصر, وطالبنا بالتماسك والتكاتف وهو ما سيحدث, ولكننا نريد حلا, نريد موقفًا, وليست حملات تبرعات او اعلانات او اغاني او جعجعات سواء كانت صحفية او تليفزيونية او حتى كذلك الذي اكتبه الآن.

نريد ما يجعلنا نفخر بموقف في مواجهة الاعتداء على الدم البريء, ولا نريد حربًا تهدم ما بُني في عشرات السنين, لا نريد حربًا, نريد موقفًا.

نيكولاس مادورو, وزير خارجية فنزويلا خرج منذ ايام يعلن طرد السفير الاسرائيلي تعقيبًا على الأحداث الدامية التي صرّح رئيس فنزويلا اوجو تشافيز بأنها مجزرة وان الجيش الاسرائيلي جبان يهاجم العزّل والأبرياء.

هنعمل ايه يا حكووومة, قوليلنا الله لا يسيئك, هنعمل ايه وانتي ساكته والناس بتموت, هنقول مقاطعة وهنقول تبرعات, طول عمرنا بنقول وبنعمل, بس عشان منضحكش على بعض, ملايين العالم مش هتعوض ام عن ابنها اللي مات, ولا اخ عن اخته اللي اتقتلت.

هنستنى لحد ما نقترح وقف اطلاق النيران ويمكن حد في اسرائيل بالصدفة يشوف الاقتراح في التليفزيون ويوافق عليه مثلا, ولا هنستنى, ماهم كدا كدا مش هيستمروا للأبد والفلسطينين مش هيخلصوا.

زمان ايام الفراعنة كان في قانون, يمكن تبع مجموعة حامورابي القانونية, بينص على ان اللي يشوف حد بيموت قدامه, وميحاولش يساعده, يموت زيه, الفراعنه كانوا جامدين اه دا شيء واضح, في البداية كنت بستنكر قانون زي دا, بس الوقتي, ومع اللي بيحصل, اتمنى ان القانون دا يتطبق دوليًا..

خلاصة الكلام في اني مستني, منتظر, بتمنى ان يكون لينا حركة سياسية حقيقية في مواجهة اسرائيل الدمار, ليس مجرد مجموعة من الاقتراحات, نحن قوة سياسية وعسكرية لا يستهان بها, بعض الشدة في التعامل مع المجزرة لن يدمر مصرنا الرائعة, ولن يضعنا في حالة حرب, وان كنت مخطيء, فلم لا نرى تصريح بالصح اللي المفترض يتعمل...

هنعمل ايه يا حكووومة ؟؟

27.12.08

Where am I going ?


بالفعل أرى اكوام من السعادة, تذهب بلا عودة, عارف لما تحس انك غبي, لأ مش بس غبي, لما تحس انك غبي جدًا بكتير ولمدة كبيرة جدًا..

لو حاسس بدا او حسيت بيه من قبل يبقى

Join the club

متقلقش مفيش شروط للعضوية الا الغباء المدقع

انك تضيع سنه من عمرك دي مصيبه

بس انك تضيع سنه من عمرك مع حد ميستحقش دي ام المصايب

ويمكن ابوها كمان

يخرب بيت الحب وسنينه يا جدع

***

احساس اني بقع في البئر العميق

لو مش قادر تتخيله ممكن تتفرج على فيلم

The Ring

هتعرف انا قصدي ايه

بس البئر دا من غير البت للأسف مفيش مؤثرات صوت ولا رعب

في ضوء في الآخر فتحة بسيطة

بتحاول تطلع

وبتعمل كل اللي عندك لكن الطحالب مش راضيه

بتقولك انتا مينفعش تطلع انتا مكانك هنا

تحت

من غير نووووور

***

iHate

yup, this is my feeling

now I really can say thanks, I hate you

no more need 4 someone like you

at least almost you know

Have a NICE LIFE without me J

***

فرينج

المسلسل دا شكله جامد

فعلا شوية من اكس فايلز على شوية حاجات تانيه

عمومًا انا جيه جيه آبرامز كفاية عندي اني اتابع

لو حبيت اي من حلقات اكس فايلز في يوم مالأيام

في الغالب هتحب المسلسل دا

***

العيال معتز وبوند اعياد ميلادهم كانوا الاسبوع اللي فات دا

انا بجد فرحان بوجود العيال دي في حياتي

الحمد لله اني ليا حد اقدر اعتمد عليه واتسند عليه قبل ما اقع

كل سنه وانتوا طيبين يا عيال عقبال ما نحتفل باعياد ميلاد عيلاكم ان شاء الله

***

الامتحانات على الأبواب

اقصد على الأبواب والشبابيك والحيطان وبتتسرب وتتوغل وكدا

في الحقيقة ظروفي وجواباتي مش لذيذه السنه دي

بفكر اكمل فشل وانفض السنه دي كمان قشطه

عارف عارف

هيتقالي ايه اللي انتا بتعمله دا ودا غلط واهم حاجه والكلام دا

بس صدقوني

انا على قد ما اقدر بكون عملي في الموضوع دا

مادام هدخل معملش حاجه

يبقى مدخلش اصلا

***

يلا سي يو ان بضع ساعاتٍ ضوئية

25.12.08

قررت اخلي البلوج .. بلوج


تقولي يعني هوا كان مخبز قبل كدا, اقولك لأ, يا ريت دا كان بتنجان خالص

في الحقيقة, انا بشعرة, ساعة تروح وساعة تيجي

لأ حقيقي في البلوج

ساعات بكتب عشان حاجه اجتماعية المفروض تتكتب

ساعات بكتب عشان مش لاقي اي حاجه تانيه احسن تتعمل

ساعات بكتب عشان شايف ان في حاجه لازم اقولها للناس لازم ناس كتير تعرف انها حصلت او بتحصل

ساعات بكتب عشان الناس تقولي كويس وجميل واستمر

وساعات بكتب عشان انا نفسي اقول لنفسي كويس وجميل واستمر

كل دا حلو ولذيذ وكله كوم

واني ساعات بكتب بقى عشان لازم اكتب كوم تاني

بكتب عشان مش قادر اعمل اي حاجه غير اني اكتب

وفي الغالب, على الأغلب بيكون اللي بكتبه في الحالة الخاصة التالته دي مش كويس ومش جميل ومش استمر خالص..

بيكون كلام مختلف

بيكون كلام عن حاجات بحبها

عن لحظات عشتها

عن بتنجانه عجبتني او شوكة سمكه عورتني

مالآخر

عني انا

كلام ميهمش اي مخلوق تاني انه يقراه في الغالب

كنت بحب اكتب الكلام دا

على فترات متباعده

كل ما بحب اكتب

في أجنده زرقا كدا من اللي بتبعتهم القوات المسلحة لبابا وانا بقفشهم كعادتي الرائعة لجبي في اقتناء الاجندات

حد من صحابي قالي قبل كدا انتا المفروض بلوجك يعبر عنك

بتحب ايه

بتكره ايه

بتاكل ايه

كدا يعني

طبعًا انا كعادتي نفضت

كأني يعني هبقى صحفي عن طريق البلوج

بس الوقتي

وبعد اكتشافي ان الاجندة ضاعت

بعدما قلبت غرفتي المقلوبة اصلا وملقيتهاش

حسيت قد ايه انا ضاع مني

كانت الاجندة دي فيها اهم لحظات سنين فاتت

والوقتي شكرًا

اللي خلاني احط الاجنده البني اللي فيها اجمل كلمات صحابي ليا في الست سنين اللي فاتو في شنطتى السامسونايت واخبيها في الدولاب

اصلي مينفعش اضيع دي كمان

عمومًا

كل الكلام دا عشان اقول ان المدونة دي هتبقى محمد جميل بقى

يعني ارائي الشخصية

يعني شكلي

يعني انا

مش شوية مقالات وكلام اجتماعي وقصتين كتبتهم بالغلط

وطبعًا دا بس تنويه عشان اللي مش هيعجبهم التغيير الدراماتيكي في المدونة الي هتصبح حر شوية بعد اضافة بعض الحميمية للكلام

اللي مش هيعجبهم التغيير هقولكم على راي الاخوة السعوديين حياكم الله

بس متنسوش تقفلوا الشباك وراكم وحياة ابوكم

اما الاتنين التلاته اللي ممكن يكملوا

قشطه عليكم

والتحيات الكتير

16.12.08

احترم نفسك ولا احترمي نفسك



يقول البعض ان السبب في التحرش اساسًا هو ما ترتديه الفتايات

اختلافًا مع حملة احترم نفسك التي اطلقتها مجلة كلمتنا, جائت تحت الكوبري المجلة الاليكترونية لتواجهها بحملة اخرى ( احترمي نفسك ) معاكسة في الاتجاه, الحملة الجديدة التي ترفع شعار ( احترمي نفسك وانا احترم نفسي ) يبدو وانها قد جائت كصيحة يريد الآف الشباب اطلاقها اعتراضًا على الفتن التي يرونها يوميًا, اعتراضًا على الـ ( محزق ) والـ ( ملزق ) الذي تصر كثير من الفتايات على ارتدائه بشكل يثير غرائز الشباب المحروم والذي يواجه رغبات اقوى من البشر في الكثير من الأحيان..

احترمي نفسك تأتي في وقت اصبحت التحرشات بالفتايات, قضية تثير الرأي العام فجأه, بعد سنوات عدة من التجاهل واللامبالاة وبعد قانون جديد وعقوبات جديدة للمتحرشين, القضية التي تشير الى مدى الخراب الذي وصل اليه المجتمع في كل النواحي, الخراب والدمار الاخلاقي الذي وصل الى اهم اسس مجتمعنا الشرقي المحافظ, لا يمكنني ان القي اللوم كاملا على الشباب فهناك اسباب عدة تصل بهم الى التحرش, ولا يمكنني القائه ايضًا على فتايات يردن الحرية في ما يرتدون, فالقانون يكفل تلك الحرية, كما يكفل للشاب حرية النظر وان كانت تلك هي سبب المصائب, ولكنني القي باللوم ايضًا على وضع شعبنا المتدني, عن خطط التنمية التي لا تتناسب نهائيًا مع اعدادنا, على الغلاء الفاحش الذي يجعل التفكير في الزواج قبل الثلاثين كفرًا, وعلى ظروف تجعل البعض لا يحلم في ملامسة امرأة في حياته.

القي باللوم الاساسي على الشباب بالطبع, فأين الاخلاق واين المروءة والـ ( جدعنة ) اين شهامة ابن البلد, واين غض البصر, اذهبت تلك الأشياء بلا عودة ؟

القي باللوم على اسرة لا يقوم عائلها بمتابعة ابنائه الشباب, ولا يتابع خلقهم ولا يعرف اصدقائهم الذين هم في الغالب سبب المصائب, على ام لا تربي ابنها على ان يكون رجلا يحمي شرف فتاة قبل ان ينتهك, وابنة تصد نظرات الشباب القذرة برداء يستر ما يثيرهم.

القي باللوم على تربية وتعليم لا هم لها الا التعليم ( وسلملي عالتعليم وحياتك ), بدون وضع اساس للخلق الحميد مشاركة مع البيت.

القي باللوم على مخرجوا الكليبات والأفلام والاعلانات التي تمتلأ بالمشاهد المثيرة, اقول لهم ارحموا الشباب حرام عليكم..

اختلف في الرأي شخصيًا مع حملة احترمي نفسك, في ما تقوله من حق الشباب في معاكسة الفتاة التي لا تحترم نفسها, بلى معهم في حقهم في مطالبة الفتاة باحترام نفسها, ولكن مهما فعلت الفتاة .. فلا يعطي هذا الحق في التحرش بها.

الموضوع مفتوح للنقاش, انتظر ارائكم.